KHAMIS-MATTAR-AL-MUZAINAH

في ذكرى القائد العام الراحل لشرطة دبي الفريق خميس مطر المزينة، صاحب البصيرة الموهوب الذي أسس مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة؛ تغمده الله بواسع رحمته.

Major-General-Abdullah-Khalifa-Al-Marri

سعادة اللواء عبد الله خليفة المري

القائد العام لشرطة دبي
رئيس المؤتمر، المجلس التنفيذي- مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة

يعد تنظيم الدورة الأولى لمؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في إمارة دبي، خطوة تكمل سعي دبي للتميز والإبداع والابتكار. كما أنه يمثل فرصة للاجتماع بالخبراء والاخصائيين في الطب الشرعي ومجالات علوم الأدلة الجنائية في دبي، لؤلؤة العالم. تفتح دبي ذراعيها للجميع، وتستضيف أضخم المعارض والمؤتمرات في العالم. ويأتي هذا نتيجة المبادرات المحفزة للإبداع والابتكار والتي يطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، ورئيس الوزراء وحاكم دبي، إلى جانب الدعم غير المحدود من صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي وتوجيهاتهما المستمرة للتطوير والتحديث، ومتابعة أحدث ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا لتكون دبي الأولى في جميع المجالات.

ينبع حرص شرطة دبي على استضافة هذا المؤتمر ودعم أي اجتماعات علمية مشابهة من توجيهات قيادتنا الرشيدة لربط التنمية والتطور والازدهار بالأمن والأمان وجعل هذا الأمر جوهر عمل شرطة دبي لتحقق أهدافها الاستراتيجية في المعركة ضد الجريمة والقضاء عليها، والقبض على مرتكبيها وضبط أمن الطرقات وتمكين الحفاظ على أرواح وممتلكات العامة.

وتلعب هذه المؤتمر ات دوراً كبيراً في تبادل المهارات وإثراء المعارف في مجال الأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والبقاء على اطلاع على أحدث التطورات العلمية في مجال الأدلة الجنائية إلى جانب التواصل مع المؤسسات التعليمية العالمية الرائدة واكتساب المزيد من المعرفة العلمية والطبية بغرض تطوير القدرات والمهارات الفنية لموظفينا وتأهيلهم علمياً بتميز.

تكمن أهمية المعرض المصاحب في فتح آفاق جديدة للتعرف على الأحدث في مجال التحليل الجنائي للأدلة وتحليل مسرح الجريمة والتحقيق الرقمي وأحدث معدات المختبرات.

DR.-ABDUL-SALAM-AL-MADANI

د. عبد السلام المدني

رئيس مجلس إدارة اندكس القابضة
الرئيس التنفيذي – مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة

 

نيابة عن اللجنة المنظمة، أود أن أرحب بحرارة بالجميع في الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة والذي سيعقد في الفترة ما بين 18 و 20 مارس 2018.

في العام الماضي، قامت اندكس لتنظيم المعارض والمؤتمرات بتنظيم الدورة الثالثة والعشرين من مؤتمر الأكاديمية الدولية للطب الشرعي (IALM) والذي أقيم في يناير 2015 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس مجلس دبي التنفيذي.

وبعد النجاح الكبير لمؤتمر الأكاديمية الدولية للطب الشرعي 2015 قررنا التعاون مع شرطة دبي مرة أخرى لبناء منصة يجتمع فيها جميع الخبراء في مجالات الطب الشرعي، والانثربولوجيا، وعلم الأسنان والكيمياء وتحقيقات مسرح الجريمة والتمريض الجنائي، وتعقب الأدلة من الشرق الأوسط والعالم ليلتقوا ويتبادلوا خبراتهم العملية ويتشاركوا معارفهم حول أكثر الأمور الملحة التي تحيط بمنطقتنا.

ويسرنا استضافتكم جميعاً في مدينة دبي النابضة بالحياة، حيث يمكنكم مشاركة خبراتكم والمساهمة في تطور علوم الطب الشرعي. سيلعب مؤتمر ومعرض الإمارات للأدلة الجنائية وعلم الجريمة دوراً هاماً في إثراء المعارف في مجال الأدلة الجنائية وعلم الجريمة، وسيسهل بقاء موظفي الأمن وضبط الجريمة على اطلاع على أحدث التطورات الدولية في مجال الطب الشرعي.

ولقد كانت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة دائماً على دعم هذا المجال الذي تأسس خلال ثمانينات القرن الماضي. لهذا، يتوقع حضور عدد من كبار المسؤولين وصناع القرار من الروابط والاتحادات الدولية خلال أيام الفعالية الثلاث. إضافة إلى ذلك، ومع دعم اللجنة العلمية سيتم تقديم بعد جديد للبحث العلمي والمبادرات الأكاديمية والتدريبية خلال مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة 2016، والذي يهدف بدوره لإثراء مقاربة المنطقة للعلوم الجنائية ومجالاتها.

ونيابة عن فريق مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، أدعو الجميع ليشاركوا ويساهموا بكفاءة في هذه الفعالية.